إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية وتأثيرها على الدماغ دراسة خطيرة جدا

إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية وتأثيرها على الدماغ دراسة خطيرة جدا

إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية وتأثيرها على الدماغ دراسة خطيرة جدا

السلام عليكم متابعي موقع عالم كمثري في هذا المقال الحصري الذي أريد منك أن تقرأه  لنهايته ، ربما ستشعر أنك طبيب خلال قرائتك لهذا الموضوع .

الطب يتغير و يتطور بشكل سريع جدا حيث انني قرأت دراسة جعلتني أسرد لكم هذا المقال وكانت بعنوان إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية وتأثيرها على الدماغ دراسة خطيرة جدا ونتائجها أخطر، والمشكلة لا يعلم عن هذه الدراسة سوى أقل من المجتمع  و أنت بإذن الله في نهاية هذا الموضوع ستكون من القلة التي تعلم عن هذا الأمر.

إحصائيات إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية 

لنبدأ الأمر إحصائيا في عام ألفين وستة عشر 2016 كان هناك ثلاثة وعشرون مليار زيارة على المواقع الإباحية تخيل معي هذا العدد الكبير 26 مليار و هذا الرقم ارتفع إلى ثمانية وعشرين 28 في عام ألفين وسبعة عشر 2017 ثم ارتفع إلى واحد وتسعين مليار زيارة في العام الماضي ألفين وثمانية عشر2018 .

طبعا هذا الارتفاع المتفاقم في الزيارات أعتقد أنه غير صادم لك صحيح لأننا أصبحنا نتعامل مع الأمر بشكل بسيط، وهي أنه أصبح يندرج تحته مزاح الشباب مع بعضهم بتلك المشاهدات وما يشاهدون والعياذ بالله.

يعني باختصار كلما تقدم الزمن كلما أصبح الحرام أسهل هذه الجملة نشرتها على صفحتنا في الفيسبوك عالم كمثري WPEAR.COM ووجدت تعليق منها أحدكم حفظه الله يقول :”لا أتفق “ .

يا عزيزي قبل مائة وخمسون عام من الآن كان هناك فيلم أمريكي كان به مشهد لقبلة عابرة هذا المشهد أحدث ضجة كبيرة جدا وقتها.

كان الناس يطالبون الحكومة بمعاقبة القائمين على الفيلم بسبب هذه القبلة العابرة ثم مضى الزمان وفي عصرنا الحالي لا يكاد يخلو فيلم سواء عربي أو أجنبي مهما كانت طبيعته دراما أكشن رعب من مشاهد دعني أقول إباحية وانتظر قليلا أيضا لنصل لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم :” القابض على الدين كان القابض على الجمر”. بمعنى آخر الحياة بدأت بالذوبان.

ملخص كل ما قلناه إلى الآن أن الحرام بدأ يتزايد بشكل كبير جدا في عصرنا الحالي ويتزايد مع مرور الوقت ومن هذه الأمور ظاهرة مشاهدة الأفلام الإباحية وهو سنتكلم عن هذه الظاهرة من ناحية طبية.

تأثير مشاهدة الأفلام الإباحية على الدماغ و كيفية إدمانها ؟

الآن دعني أعطيك نظرة سريعة عن طريقة عمل الدماغ لديك الآن ربما تشعر أنك طبيب هذا جانب من جانبي الدماغ، كما تشاهد المنطقة المضيئة في المنتصف تمثل ما يسمى بنظام اللمبي سيستم.

كم يستغرق من الوقت لخروج المواد الإباحية من المخ

 هذا النظام نوعا ما يتحكم بالدماغ يكون في انفعالاتك تمام مثلا هذا القسم يسمى بالهيبة كامبس له دور في التعلم والذكريات يعني عندما تتعلم أو تتذكر شيء ينشط هذا القسم من الدماغ وهكذا.

كيف تؤثر المشاهد الإباحية على الدماغ

مثلا هذا القسم يسمى هياتم له علاقة بالسلوكيات والعادات مثلا عندما تعتاد مثلا شرب النسكافيه صباحا هذا القسم من دماغك يخبرك بذلك دون أن تشغل نفسك بالتفكير ماذا سأفعل صباحا ؟ هو مباشرة يتفاعل ويقوم بعمل نسكافيه لنفسك بهذه البساطة.

أضرار مشاهدة الافلام الاباحية على الأطفال و المراهقين

الآن الجزء الأهم لنا في هذا الموضوع هو هذا القسم الذي يسمى بالأم دينا يعني هي بمثابة مركز المتعة في الدماغ يعني أنت تشعر بالمتعة بسبب تحفز تلك المنطقة المتعة أقصد بها أي شيء يجعلك تشعر بسعادة غامرة جدا مثلا الفوز بكمية كبيرة جدا من الأموال و النجاح في شيء صعب جدا أو العلاقة الزوجية و ايضا تعاطي المخدرات إلى آخره… شيء يجعلك تشعر بسعادة غامرة عند تفعيل تلك المنطقة ومنطقة المتعة.

تشعر كما قلنا بالمتعة تامة و علميا تتفاعل كالآتي الأمر بسيط الخلية العصبية في هذا القسم يأتيها إشارة كهربائية و هذه الإشارة الكهربائية تجعل الخلية العصبية الأولى تطلق مواد إلى الفراغ بين الخليتين، ثم هذه المواد ترتبط في مستقبلات على الخلية الثانية مما يسبب إفراز مواد للطرف الآخر من الخلية الثانية وهكذا تتواصل الخلايا مع بعضهم الآن للشعور بالمتعة .

أضرار مشاهدة الأفلام الإباحية للمراهقين

المادة التي تفرزها الخلية بعد تلقيها إشارة كهربائية هي مادة الدوبامين هذه المادة كما قلنا تفرز من الطرف الأول ثم إلى الفراغ بين الخليتين، ثم ترتبط بالبروتينات في الطرف الآخر تسمى مستقبلات الدوبامين، وبالتالي ذلك يؤدي إلى حدوث سلسلة من الأحداث داخل خلية العصبية الثانية، وبالتالي الشعور بالمتعة يعني ما دام في دوبامين يفرز ويرتبط بمستقبلات في الطرف الآخر شعور المتعة المستمر لديك طبعا بعد أن يقوم الدوبامين بوظيفته لا بد أن يعود لمكانه، وهنا يوجد ناقل عصبي خاص يعيده إلى المنطقة التي أفرز منها يعني المنطقة الأولى حتى تعود الخلية إلي إفرازه مجددا عندما يصيبك شيء يستطيع أن تشعر بالمتعة.

طبعا هذا الأمر يمر بشكل بسيط وسريع لأن نستخدم مصطلحات طبية وعلمية حتى تستوعب الفكرة بشكل أسرع و كل ما شرحته إلى الآن يحدث في دماغ الشخص السليم عندما يستثمر ويشعر بالمتعة يفرز الدوبامين ومستوى محدد وهكذا ثم يعود الدوبامين إلى مكانه ويذهب شعور المتعافي في لحظات أو دقائق وهذه من الله سبحانه وتعالى .

يعني لو شعرنا بالمتعة أربعة وعشرين ساعة سننسى الهدف من الحياة أساسا، فلو شعرت أربعة وعشرين ساعة بالمتعة يعني لن يكون دماغه قادر على فعل أي شيء آخر.

الآن في حالة تعاطي المخدرات يعني لنفترض أنك تناولت مخدر لأول مرة في حياتك كوكايين مثلا ماذا يحدث لك الكوكايين يعمل على اغلاق هذه المناطق، وبالتالي لا يستطيع الدوبامين العودة لمكانه بعد أن أفرز كما قلنا يعني الدوبامين يجب أن يعود لمكانه بعد أن يقوم بالارتباط مستقبلات، ولكن إذا تعطلت الكوكايين يبقى الدوبامين في مكانه في الفرق بين الخليتين وبالتالي يستمر في الارتباط ومستقبلات، وبالتالي يستمر شعور المتعة لديك مدة أطول أو مثلا عندما تأخذ الميثامفيتامين هذا يعطيك شعور متعة مضاعف عن الكوكايين، لماذا لأنه يمنع عودة الدوبامين ويزيد إفراز الدوبامين في نفس الوقت وبالتالي شعور عظيم جدا للذة.

إدمان  المخدرات لا يختلف عن إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية

طبعا أنت عندما تناولت الكوكايين لأول مرة لا تدمن هنا مثلا في العمليات الجراحية يتم إعطاؤه كمخدر بدرجة الكوكايين. ولكنك لا تستيقظ بعد العملية وأنت مدمن على المخدرات، ولكن في حال أعجبك الشعور واستخدمت الكوكايين مجددا في جسدك سيرتفع الدوبامين، ولكنك لن تشعر بنفس اللذة التي شعرت بها في أول مرة تعاطي الكوكايين، لأن هناك في الدماغ نظام يسمى نظام الإضاءة ستيشن أو التعود يعني الجرعة السابقة لم تعد تؤثر فيحتاج المدمن إلى زيادة الجرعة، وهكذا إلى أن يصل إلى الإدمان. 

الآن تقول الدراسة أن مشاهدة الأفلام الإباحية تعمل مثل إدمان المخدرات بالضبط، كما شاهدتها تعمل على زيادة إفراز الدوبامين بكميات كبيرة طوال مدة مشاهدتك لها وبالتالي الشعور باللذة. 

تأثير الدوبامين على جسم الإنسان 

تقول الدراسة أنه بعد عدة سنوات من إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية يصبح مهما شاهدت لن يؤدي إلى ارتفاع الدوبامين المستوى المطلوب للمتعة، فيضطر المدمن إلى مشاهدة الشذوذ، وبالتالي الانحراف الجنسي وصلت الفكرة، فعندما نسمع عن أشخاص مثلا قاموا باغتصاب أطفال الأمر لم يبدأ معهم فجأة، بل نظرة العلم في ذلك أن هؤلاء الأشخاص لم يعد يفرز الدوبامين لديهم في حالة العلاقة الصحيحة، وبالتالي بدأوا يبحثوا عن الشذوذ وبدأوا بانتهاك الأعراض وتلويث المجتمع.

طبعا ننوه هنا أنه عندما تشعر بالمتعة لا يقتصر الأمر فقط على الشعور بالمتعة وانتهى الأمر، بل يمتد تأثير ذلك إلى مناطق مختلفة في الدماغ مثلا : 

يمتد تأثير الدوبامين إلى منطقة البري فرونتال هذه المنطقة الأمامية لها علاقة بالتخطيط والتفكير وحل المشكلات واتخاذ القرارات يعني هذه المنطقة هي التي تجعلك تخطط وتفكر وتحل المشكلة وتتخذ قرار إلى آخره، فعندما يرتفع الدوبامين يؤثر عليها وبالتالي يشبع اضطرابها، فنلاحظ أن الأشخاص المدمنين على مشاهدة الأفلام الإباحية يكونون غير موفقين في حياتهم. 

الحظ ليس معهم كل شيء ضدهم. طبعا هذا ليس الحظ بل هو رأي العلم وهو الدماغ بسبب ارتفاع المفرط في الدوبامين أصبح اضطراب في منطقة البريك فرونتال كو المسؤولة عن التخطيط والتفكير واتخاذ القرارات، وبالتالي أصبح كل شيء غير موفق في حياته لأن قراراته خاطئة بسبب هذه المنطقة لم تعد تعمل بالشكل الصحيح لديه. 

من هنا نستنتج أمر آخر أيضا أنه في حالة السعادة الشديدة لا يجب عليك اتخاذ أي قرار، لأن السعادة جزء من الشعور بالمتعة يعني وأنت تعيد أو وأن تتخذ قرار يعني. 

أذكر مرة تلقيت خبر صغير جدا وكان بجانبي مجموعة من الأصدقاء فقال وأحدهم نريد أن عزمنا على مطعم النصرة التركي بمناسبة هذا الخبر فأقول مسرعا موافق وكنت مقتنع وراضي جدا بهذا القرار. 

المهم يعني الفاتورة تقريبا طلعت أربعمئة دولار انهم يسعون جيد طبعا هذا قرار خاطئ فأنا لا أملك ذلك المبلغ شهريا في ذلك الوقت، ولكن هو الدوبامين والترابي على منطقة البري فرونتال كورتيس. ملخص كل ما قلته إلى الآن أن مشاهدة الأفلام الإباحية هي إدمان بالمعنى الحرفي وتؤثر على مناطق مختلفة من الدماغ، أهمها منطقة التخطيط والتفكير واتخاذ القرارات لديك، وهذا أمر خطير جدا، وأتحدى أي شخص مدمن على مشاهدة الأفلام الإباحية أن يكون موفق في حياته.

رأي العلم إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية

طبعا هذا ليس رأيي الشخصي بل هو رأي العلم كما وضحنا لكم، وأذكر بيت شعر لشاعر يقول يخاطب شخص اسمه احمد يقول :' شكوت إلى احمد سوء حظي فأرشدني إلى ترك المعاصي' ، وأخبرني بأن العلم نور ونور الله لا يهدى للمعاصي، فكيف لعاصي أن يكون موفق في حياته والعلم يناقض ذلك والدين . 

أيضا في الدراسة سلط الضوء على كتاب يور براند بورن جاء فيه إدمان مشاهدة الأفلام الإباحية يجعل المدمنين في حالة سهر مستمر واعتزال للناس، ولا يكونون موفقين أو ناجحين في أعمالهم أو دراستهم أو أصدقائهم. 

أما بالنسبة لمسألة السهر واعتزال الناس يمكنني توضيح الأمر علميا , هناك اثنين مليون شخص في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من المستوى السابع من إدمان الإباحية يعني أعلى مستوى ويحتاجون مداخلة فورية وعلاج فوري طبعا هذا فقط في الولايات المتحدة الأمريكية، فما بالك بما يوجد لدينا في وطننا العربي. 

أتمنى أن يكون هناك دراسة عربية بخصوص هذا الأمر سلط الضوء أيضا في هذه الدراسة على أن الإفراط في إفراز الدوبامين يؤدي إلى اضطراب في إفراز هرمون الأوكسيتوسين، وهو الهرمون الذي يفرزه الجسم عند الشعور بالثقة أو الحب ستلاحظ أن المريض المتزوج المدمن على مشاهدة الأفلام الإباحية يعاني من مشاكل في بيته مشاكل نفسية، ويعود ذلك بسبب اضطراب الأوكسيتوسين فما الحل لهذا النوع من الإدمان والعياذ بالله ؟ 

الحل من ناحية علمية لن تصدق ذلك جاء في الدراسة أن الحل هو أن يحصل المرء على علاقة حقيقية رسمية يعني بمصطلح دين الإسلام الزواج ، فالزواج هو الحامي لشبابنا المسلم من مثل هذه الظاهرة ، حتى أن الرسول صلى الله عليه وسلم سهل للشباب في أمور الزواج.

مشكلة الإدمان على الإباحية و الابتعاد عنها الحل النهائي

نلاحظ أن مشكلة الإدمان على الإباحية ساهم بها المجتمع ، وبالتالي عدم القدرة على الزواج في حال أن الزواج صعب المنال، فماذا نفعل إلى حين أن يحقق هذا الأمر ؟ فعليه بالصوم و الصوم يؤثر على هذا الأمر بطريقة مباشرة جدا.

تنصح الدراسة :

  1. بممارسة الرياضة بشكل يومي 
  2. غض البصر والأمر واضح وبسيط
  3. المحافظة على الصلوات والخشوع بها أيضا هذا يحميك من الفحشاء والمنكر. 

طيب قد يقول أحدكم الآن يوجد أشخاص متزوجين ولكنهم يعانون مثل هذا النوع من الإدمان وهو إدمان الإباحية ما العمل تقول الدراسة هنا أن على هؤلاء فئة من المرضى أن يقوموا بقطع أي مؤثرات أو محفزات بصرية تؤدي بهم إلى هذا الأمر، حتى لو أضطر إلى قطع الفيسبوك أو قطع التواصل الاجتماعي لمدة أشهر، وذلك الهدف منه تنظيم إفراز الأوكسيتوسين لديه في النهاية هذه الظاهرة أطلق عليها كوكايين العصر.

إقرأ أيضا

💬تعليقات