اذا قرأت هذا المقال فلن تأكل قبل القول بسم الله

اذا قرأت هذا المقال فلن تأكل قبل القول بسم الله

مذاهب العلماء في الزيادة على قول بسم الله عند الأكل

قبل الحصول على جسم رشيق يجب الحفاظ على سلامة الجسم و أهمها المعدة ، سنتكلم وإياكم حول فلسفة الأكل يعني من منا لا يحب الطعام، ولكن من الحب ما قتل ذلك اليوم أثناء تناول الطعام أحد زملائي لاحظت أنه يأكل بسرعة وبطريقة انشغالي جدا يمسك هاتفه بيد ويتصل و الأخرى يأكل بها ، وهذا الأمر تكرر لديه في كل مرة أجلس معه بها.

  • فقلت له مرة هل أنت مستمتع بالطعام ؟
  • قال ماذا قلت ؟ هل أنت تتلذذ بطعام؟
  • قال :" لا أعتقد أنني آكل أساسا من كثرة انشغالي بينما على الطرف الآخر زميل آخر كلما جلست وتناولت الطعام معه أجده في كل لقمة يتناولها يقول من نفسه شتان بينهما".

فهذا الأمر فتح باب التفكير والتفكر لدي حول موضوع فلسفة الأكل أو بمعنى آخر كيف يكون الطعام سببا في سعادتي لا شك في بقائي من ناحية صحية أو نفسية، فالطعام متعب متع الدنيا حتى أن الله سبحانه وتعالى فصل به في القرآن الكريم، ووصف بعض الأطعمة والأشربة بطريقة تجعله تتلذذ وأنت تقرؤها مثلا قال تعالى بعد أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم لبنا خالصا سائغا الشاربين.

قال تعالى :" أنهار من عسل مصفى ".

قال تعالى :"ماء غير آس ".

لذلك لا بد لنا أن نعرف كيف نتحكم بهذه النعمة التي أنعم الله بها علينا الطعام لو سألتك الآن سؤال بسيط ومنطقي أين يبدأ هضم الطعام ؟ 

ستقول أعتقد في المعدة أو الأمعاء صحيح لا بل يبدأ أو تبدأ عملية الهضم قبل أن تأكل أساسا.

تخيل تبدأ عند النظر للطعام وضع الأكل أمامك من الطبيعي أو الشخص الطبيعي ينظر للأكل قبل أن يأكل أو يشم أثناء إعداده مثلا تكون جالس قريب من المطبخ ورائحة الطعام منبعثة من هناك.

هذا الأمر في جسدك يفعل عصب يسمى البرجس الذي بدوره يقوم بتفعيل خلايا تسمى الفار يتألف  منالمعدة التي بدورها تقوم ببدء إفراز الحمض أي بمعنى آخر أن عملية الهضم تكون قد بدأت بالفعل قبل أن تأكل حتى لذلك تجد الجائع إذا نظر للطعام زاد جوعه وذلك كما قلنا بسبب أن المعدة بالفعل قد بدأت بإفراز الحمض اللازم لعملية الهضم، بينما الأشخاص الذين تجدهم يأكلون بسرعة دون التمعن في الطعام سواء لانشغالهم أو لعادة سيئة لديهم تجدهم يأكلون بسرعة أو بشراهة وبالتالي المعدة لا تبدأ إفراز الحمض إلا عند وصول الطعام إليها لا قبله .

كيف يعمل الجهاز الهضمي فضل التسمية قبل كل شيء

لماذا نقول بسم الله قبل الطعام والشراب ؟ إذا تمعنت في الطعام هذا الأمر يسبب لهم مشاكل في الهضم سواء من عسر الهضم أو يسبب لهم مشاكل في الوزن فتجد بعض الأشخاص يأكلون كمية قليلة من الطعام أصبح تخييم، وذلك يعود إلى أن الجهاز الهضمي لم يهيئ قبل تناول الطعام، ثم نحن كمسلمين إذا تمعنت في السنة النبوية تجدنا قبل أن نأكل و التسمية قبل الشرب نسمي الله وننظر للطعام ونستذكر نعمة الله سبحانه وتعالى علينا ثم نأكل هكذا نكون قد حققنا المرحلة الأولى من تهيئة الجهاز الهضمي ويكون الحمد بالفعل قد أفرز في المعدة وبالتالي الصحة الجسدية .

يعني ملخص النقطة الأولى باختصار قبل أن تأكل انظر للطعام وسمي الله ثم توكل على الله وكل طيب .

الآن أنت قمت بالنظر للطعام وسميت الله وهيئة جهازك الهضمي ثم بدأتها بالأكل تعرفون المعدة تقسم تشريحيا إلى ثلاثة أقسام.

هناك القسم هو المسؤول عن الامتصاص وهذا القسم يرتبط بالأمعاء ويوجد بينهما مضخة هذه المضخة تعمل على نقل الطعام من المعدة إلى الأمعاء ولا تسمح بعودته، فالآن كلما تناولت طعاما أكثر كلما امتلأت المعدة أكثر كلما زاد عمل المضخة وقل الامتصاص لذلك النقطة الثانية ملخصها أن تأكل بروية ولا تكسر في الطعام يعني كل إلى المرحلة التي لا تصل بها إلى الشبع التام.

نصائح نبوية مهمة لتفادي مرض المعدة و المحافظة على الجسم  

يقول الرسول صلى الله عليه وآله وأصحابه وسلم :" ثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه ".

هذه القاعدة الثلاثية لو طبقها الناس الآن في عصرنا الحالي لما احتاجوا لأي من أخصائي الحمية الغذائية وهذه القاعدة كانت تطبق في عهد الرسول صلى وسلم وهي من السنن لذلك أحرص عليها صراحة خلال تفكيري في فلسفة الطعام، و هي ان لا تأكل كثيرا و اشرب كثيرا و اترك الثلاث الأخير فارغا .

وجدت أمورا كثيرة يمكن أن نشاركها إياكم سواء من نواحي طبية علمية أو من نواحي دينية أو شؤونا للرسول صل الله عليه وسلم، ولكنني لم أرغب في التوسع في هذا الموضوع حتى لا اشتدت وأردت أن يبقى في عقلك قاعدتين فقط هما أن تهيئ جهازك الهضمي قبل الأكل، وأن تسمي الله وأن تأكل حتى لا تشبع.

الحصول على جسم رشيق ، إظهار عضلات المعدة !

هكذا تحافظ على صحة جسدية ، وأنا أعلم أنك تحتاج هذا الموضوع قبل الدخول إلى شهر رمضان هناك نسبة كبيرة من النسا يفكرون في جسم رشيق مثل الذي ظهر في الصورة أعلاه و لكن مع المعدة السليمة ان تقدر ان تغير الكثير من الأشياء و أولها مطهر جسمك و هنا يتطلب منك عمل الرياضة بشكل يومي و الإهتمام بالرياضة التي تساعد عضلات المعدة على النمو .

في نهاية المقال ساهموا في نشره على أوسع نطاق فالدال على الخير كفاعله .

إقرأ أيضا

💬تعليقات