نصائح جبارة ستغير حياتك لكل شخص عمره من 18 سنة الى 40 سنة

نصائح جبارة ستغير حياتك لكل شخص عمره من 18 سنة الى 40 سنة

نصائح أقوال ستغير حياتك للأفضل

لا ترهق نفسك لأحد ولا تقتل نفسك لأجل أحد عش ملكا لذاتك الله عاتب نبيه سيد المرسلين إمام المتقين محمد عليه الصلاة والسلام عاتبه من أجل الناس أنها لا تؤمن فانتبه الله أن لا يهلك نفسه من أجل هؤلاء.

لأنك إن أهلكت نفسك من أجل هؤلاء ضاع الهدف، وهدفنا في هذه الدنيا بعد أن نعبد الله هدفنا أن نسعد، فالدنيا خلقت لنا بأن نهارها وبحار أسمائها فلن يجعلك أنت من يحجب عني نور الشمس ولا سعة السماء ولا جمال الأرض.

سأحكي لذاتي ليست أنانية و لكن لا أحد يستحق أن يشغل ويكدر حياتي من أجله و لهذا علموا أنفسكم أن القلب يبقى نظيفا، فإن بقي القلب نظيفا سلمت سائر الأعضاء.

نحن نعاني من الحكام و  نعاني من الناس وكلام الناس عشًوأنظر الى دنياك وانظر لذاتك أولى الناس ان تنظر اليه هو نفسك أبصر سرها بعين الرحمة وقل لها أنت أحق من تستحق أن تحي في هذه الدنيا كلمة تأتيك تفقد منها النوم وربما نسيها ولو عناه بها لقال لم أقل وأنت تحترق كمدا وقهرا من هذه الكلمة.

أحدهم ينظر إليك بازدراء ثم تتركه وتذهب فتبقى تحترق لأنه نظر إليك بازدراء هو عبر عما في قلبه من حقد وكراهية و نحن سنحيا مرة واحدة ، فأكثر الندم إن لم نحيا الحياة فمعنى الحياة ان نبتعد عن حرام.

لكن عش حياتك نحن سنندم كثيرا حينما نمسك تلك العكاز متكأ عليها ظهرنا منحني ونحن لم نحيا الحياة فلم نحيا الحياة و يتقدم بنا العمر ليلا ونهار فماذا سيقول الناس؟

نصائح جبارة ستغير حياتك

ستتغير حياتك للأبد

مريم يا سادة أطهر منك حسبا ونسبا وعرضا وشرف وقالوا عنها زانية أحمد قالوا عنه مجنون وهو الصادق الأمين، فالناس تتكلم لا تظن أن وقوفك عن حياتك سيجعل الناس تصمت الناس تحوم وتحوم فلا تكن ولا تكترث بأحاديث الناس، وأجعل أجمل حديث تسمعه من نفسك حينما تتكلم نفسك بينك وبين نفسك اجعل انسجام ووئام ونقل قلبك ولا تكترث بأحد.

لهذا إليك نصيحة اسمعها مني :

النصيحة الأولى العمر  

العمر يجري والناس تتكلم فلا أنت تظن إيقاف العمر بإيقافه لحياتك و يتوقف العمر ويصمت الناس فهكذا حياتك عش كملك او  كملكة ودع الناس.

النصيحة الثانية كثرة الإحسان والابتسام

لا تظن أبدا أن كثرة الإحسان والابتسام للناس سينطوي الناس على سريرة طيبة لك الناس ترى المبتسم مجنونا والذي يعفو تراه أحمقا فلا تظن أن بقدر عطائك يثني عليك الناس إذا بكل الأحوال لن تسلم فهذه حياتك لا تظن أن حياتك تقوم على أحد و لا تقوم على أب ولا أم ولا تظن أن حياتك تقوم على الزوجة، فإذا ماتت رحمها الله ستأتي بالثانية وربما الثالثة في حياتك لا تقوم على أحد، فلا تظن أن متاع الدنيا يجعلك تسند الحياة الذي يسند حياتك لتحيا ملكا.

النصيحة الثالثة راحة البال 

راحة البال كل شيء في الدنيا يترسخ ، من السهل جدا أن نقوم بتنظيفه ولا يوجد شيء يصعب علينا أن ينظف إلا القلب.

القلب إذا تتسخ يلتصق وظهره شاق وأنت بيته كل ليلة وليس في قلبك غشا ولا حقدا على مسلم من أصعب الأعمال التي تؤديها تتقرب بها إلى ربك وإلى نفسك ، راحة البال تلك التي ترضي نفسك، فإذا حمل قلبك من الضغينة والحقد أول من يتعب إلا أنت، فأول المستفيدين من راحة قلبك وتنظيف قلبك هو أنت من نعيم الجنة وأصلح بالهم.

هل تعلم ما معنى صلاح البال؟ الله جعل نعيم الجنة صلاح البال هدوء النفس ونزع عنا ما في صدورنا من غل.

نعيم الجنة صلاح البال

تصور إذا كان نعيم الجنة صلاح البال ونزع الغل فما ظنك لو أخذت هذا في الدنيا فأنت يا سيدي تنعم بنعيم الجنة ربما العفو شاق و لكن أبو بكر الصديق رضي الله تعالى عنه غضب على ذاك الرجل الذي تكلم على ابنته عائشة وقطع عنه النفقة، فقال الله عزوجل لأبي بكر ألا تحبون أن يغفر الله لكم قال أحب ".

فأعاد الصدقة فعلى قدر غفران كل للناس على قدر إتيان مغفرة الله لك وعلى قدر ضعفك عن الناس على قدر عفو الله عنك ، ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء.

قاعدة نبوية جعلها النبي صلى الله عليه وسلم تطرق أسماعنا وقلوبنا على قدر انك عفوت عن الناس يمنة ويسرة على قدر احتواء الله لك ، لا أحد يحيي مسالما سالما من الناس ، فالناس تؤذي وتتكلم وتوزع وتنتقص وتغتصب وتلوم ولا أحد يكاد أن يسلم من أنياب الناس ولا من ألسنتها.

ما سلم الأنبياء فلا تطالب أنت بالسلامة من الناس لو جلست لوحدك في منزلك وأغلقت كل الأبواب والنوافذ وانقطعت عن الناس لقالوا عنك أنك متوحد تعاني من مرض نفسي انطوائي، ولو أطلقت العنان لنفسك وخلط الناس وذهبت يمنة ويسرى وما تحت هذا وتكلمت مع ذلك لقالوا انظر إلى ذاك المهرج الذي ذهب ما أوجهه وذهبت شخصيته ولو أصبحت توازن تارة تكن في بمحمل الجدية، وتارة في محمل المزاح والتكلم مع الناس لقالوا عنك نفسية.

انظروا لهذه النفسية والمزاجية ، يوم معنا ويوم يغادرنا فأعظم من تشتري يا سيدي هو أن تشتري راحة بالك وأعظم من يستحق الراحة هو القلب أحبب من شئت لكن لا تكره أحد ،اذا كنت تفكر في فعل الخير ، أنوي الخير فوقتها انت بخير ما دمت تنوي الخير لغيرك .

الكراهية فيروس خطير

أطرد الكراهية كأنها فايروس من صمام قلبك لأنها إذا دخلت أثرت على عطائك فالعقل سينشغل بالكراهية حتى السلام سيهبط كراهية .

الناس تكاد تجزم أنك تكره فلان من نظرة عينك والناس تجزم أنك تحب فلان من نظرة عينك، فإذا كانت العين تتأثر بالمحبة والكره فما ظنك القلب والعقل والسمع؟

إن كرهت فلان لن تسمع منه ولو كان يقرأ القرآن هكذا طبيعة الناس كرهت فلانا من الناس لن تسمع منه كلمة ولو كان يقرأ كتاب ربنا، وإن أحببت فلان ستسمع منه كل شيء، ولو كان يتغنى بمزامير السحرة هكذا طبع الناس لهذا اشتري راحة بالك ، ينطوي على نفسك وحشة في الصدر هذا الذي نريده لماذا ؟

النبي صلى الله عليه وسلم كان يعفو لأنه عنده هم أعظم دعوة إنقاذ الناس من النار كان لا ينظر لأبي لهب ولا لأبي جهل الذي يشتم ويسب لم أسمع ردا واحدا من رسول الله لأبي لهب و لم أسمع شتيمة واحدة من رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن عذبوه وسبوه وقذفهوه .

لم ينشغل بتوافه الأمور عندهم ، حتى الله عز وجل عاتب نبيه ، لعلك أخي تقتل نفسك على لسانهم .

خلاصة تغيير حياتك

يقول الكبار ستموت كمدا اذا اعطيتهم حساب ، يا سيدي جل أمراضنا هي بسبب أفكارنا وأننا نحمل هم المستقبل فالزمن ويجري فأجعله يجري بقدر الله لهذا لا تبالي به.

أيضاأحب أن أخبرك أمرا فحتى تبقى هذه الكلمات في دائرة عقلك اعلم أن الكلمة لا تقتل فأغلق الأذن وعش حياتك وكن ملكا وحكم نفسك بنفسك وكن رئيسا لدولة نفسك ، في نهاية ساهموا ف نشر المقال على اوسع نطاق مع ذكر المصدر عالم كمثري .

إقرأ أيضا

💬تعليقات