التحكم في الأحلام بين اليقظة والخيال الأسباب و الحلول

التحكم في الأحلام بين اليقظة والخيال الأسباب و الحلول

التحكم في الأحلام بين اليقظة والخيال الأسباب و الحلول


أريد أن أخبركم بقصة حقيقية حدثت معي ذلك اليوم كنت أجلس في المنزل في أمان الله للعلم منزلي يقع في الطابق رقم واحد، وفجأة سمعت صوت بجانب نافذتي فذهبت إلى النافذة ورفعت البردي لأرى ماذا يحدث ولكن الظلام كان حالك جدا خارجا فلم أستطع رؤية أي شيء ففتحت النافذة وأخرجت رأسي من النافذة لعلني أرى شيئا، وفجأة رأيت شخصا مخيفا يقف بجانب النافذة وينظر إلي فاستيقظت فزعا من النوم لحظة. 

أحلام ما بين اليقظة والخيال !

أنا هنا لا أحاول التلاعب بمشاعرك لأن هذا الموقف حدث معي حقيقة على أرض الواقع وليس حلما كنت خارجا من المنزل ليلا ورأيت شخصا يتسلق نافذتي يحاول الصعود إلى الشقة التي فوقنا يسرقها، فعندما رآني فزع وهرب وبسبب هذا الموقف كلما حلمت أرى النافذة وأرى شخصا خارجها يحاول أذية فاستيقظت فزعا لذلك أحببت اليوم أن أتكلم معكم عن النوم وكيف يتكون النوم علميا لعلنا نحسن ونجمع أحلامنا.

لنبدأ القصة من بدايتها أنت وضعت رأسك على الوسادة لتنام فتبدأ بالتفكير من الطبيعي تفكير ما قبل النوم ستلاحظ أنك لو فكرت في أمور سلبية لن تستطيع النوم، ولو فكرت في أمور إيجابية تنام بسرعة مثل أحلام اليقظة مثلا كيف ذلك في الدماغ؟ 

أحبتي في الله يوجد منطقة تسمى بالهيبة وتلامس هذه المنطقة بها نواة تسمى , هذه النواة منطقة أو غدة تسمى في البناء هذه الغدة عندما تحضر تفرز هرمون يسمى الميلاتونين فهذا الهرمون هو هرمون النوم يعني عندما يفرز الجسم هرمون الميلاتونين ينام الإنسان هذا الهرمون يوجد معه هرمونات أخرى ولكن هو الهرمون الأهم ستلاحظ أنك عندما تفكر بأمور سلبية ومقلقة قبل النوم يرتفع في جسدي هورمون يسمى السيروتونين هذا الهرمون يقلل من عمل هرمون الميلاتونين وبالتالي لا تستطيع النوم.

يعني لو سألك أحدهم الآن وقال لك يا رجل بعض الأشخاص إذا وضع رأسه على الوسادة ينام فورا، بينما أنا أجلس الساعة ربما لأن الإجابة بسيطة وهو أن ذلك الشخص يفكر بأمور إيجابية قبل أن ينام، وبالتالي يرتفع الهرمون الميلاتونين لديه ويقل هرمون السيروتونين وبالتالي ينام بسرعة. 

لماذا الكبار في السن لا ينامون كثيرا ؟

طيب نتعمق في الموضوع قليلا هل سألت نفسك يوما لماذا الكبار في السن لا ينامون كثيرا ؟ يعني مثلا جدي وجدتي كلا ينامون لفترة ما بعد الظهر كما يفعل الشباب في بعض الأحيان هذا الأمر يعود إلى أن الكبار في السن هرمون الميلاتونين يقل إفرازه في أجسادهم، وبالتالي لا ينامون لفترات كثيرة ولو نظرت لهذا الأمر من زاوية مختلفة تلاحظ أن الله سبحانه وتعالى وكأنه يخبر الكبار في السن أنه لا وقت للنوم يعني لم يبق لديكم في هذه الدنيا الكثير من الوقت اعملوا صالحا اعملوا لآخرتكم فسبحان الله .

أعلم أن الموضوع توسع وأصبح معقد فهذا الكلام أحبتي في الله يدرسه الأطباء ولكن الفكرة تستحق عندما تنام تمر بمرحلتين  لكل مرحلة من هؤلاء تفاصيلها الخاصة :

المرحلة الأولى تسمى بنمط ريم :

المرحلة مرحلة نمو ريم تقسم إلى أربعة مراحل:

المرحلة الثالثة والرابعة هي للنوم العميق وهنا تستغرب في النوم عندما كنت صغيرا كنت أستغرب كيف كان جدي ينام على كرسي، فعندما كنت أزوره في فترة العصر أجده نائما على كرسي أمام شرفة منزله فهو يوقظه وأقول له يا جدي نم داخلا فيقول أنا مرتاحة كذا فاستغرب أتعجب وأقول كيف مرتاح وأنت نائم على كرسي يا رجل.

المرحلة الثانية يسمى بريم :

تحدث الكوابيس المشي أثناء النوم التبول عند الأطفال، وهذه المرحلة يكون نشاط الدماغ منخفض بينما نشاط الأعضاء الأخرى مرتفع فبالتالي لا تستطيع تذكر الأحلام بعد أن تستيقظ. 

عندما درسنا في كلية الطب اتضح أن الأمر يعود بسبب أن المرحلة الثالثة والرابعة في أن نمو ريم لدى الكبار في السن تكون منخفضة، فبالتالي يستطيعون النوم متى شاؤوا، ولكن لا يستغرقون في النوم، وهنا حكمة إلهية أخرى أترك تفسيرها لكم تمام. 

الآن سنركز على المرحلة الرابعة من النمو ريم وهذه أخطر مرحلة هو في هذه المرحلة يحدث الكوابيس المشي أثناء النوم أن تشعر أنك سقطت مرة واحدة والمتحكم في هذه المرحلة هو اللاوعي وتذكر الأحلام كما ذكرت هنا صعب جدا .

ما هو اللاوعي في الأحلام 

ببساطة أحبتي في الله دماغك هو الوعي الذي تستخدمه الآن في فهم كلماتي وفهم ما يدور حولك وقوته محدودة لذلك تجدنا نخطئ ننسى ولكن عقلك أو دماغك كلاهم الوعي هو الذي تستخدمه أثناء النوم وقوته غير محدودة، لذلك لو كنت تكره شخص ما على أرض الواقع بسبب دماغك الوعي في الحلم ستجد نفسك تكرهه أضعاف مضاعفة جدا، وسترى أنه شخص سيء جدا بسبب أن دماغك اللاوعي هو المتحكم في الحلم وقوته أكبر بكثير من دماغك الوعي، وبالتالي الكره سيكون أكبر بكثير من الحقيقة، لذلك كلما حلمت بالنافذة أرى شخصا خارجها يحاول أذية لأن الوعي في حينها الشعور بالخوف وبالتالي اللاوعي سيضاعف هذا الخوف وسيضيف تفاصيل جديدة على الحلم في كل مرة، فمثلا تارة أراه يقف على اليمين في الحلم تارة على اليسار وتارة يحمل شيئا بيده وهكذا. 

التأثير على الأحلام أسباب الحلم اللاوعي 

رؤية أشخاص في اليقظة , أذكر قصة حدثت في أمريكا أن شخصا ما كان يعاني من مشكلة المشي أثناء النوم، وكان يوجد خلاف بسيط بينه وبين زوجته، وعندما نام ذلك الرجل وصل إلى المرحلة الرابعة حلم بأن زوجته تخونه فقام بطعنها وقتلها في الحلم، وعندما استيقظ وجد أنه قد فعل ذلك بالفعل ولا يتذكر أي شيء.

الغريب في الأمر أن القضاء سامح ذلك الرجل بسبب أنه لم يكن في وعيه , يعني إذا كنت تعيش مع شخص يمشي أثناء النوم أغلق الباب على نفسك كي أضمن لك , لا أمزح يعني الآن يوجد علاجات للأشخاص الذين يعانون من مشكلة المشي أثناء النوم، ولكن الفكرة التركيز يجب أن يكون على اللاوعي الخاص بك يعني قبل أن تنام اجعل تفكيرك إيجابيا سامح كل من حولك لا تدع في قلبك ذرة كره لشخص .

فوائد التحكم بالاحلام

هل يمكنك التحكم في أحلامك ؟ أنت يجب ان تتصالح مع اللاوعي الخاص بك وبالتالي أحلام سعيدة أمر أخير أحبتي في الله أختم به ان بعض الأشخاص أتمنى أن تكون أنت منهم يستطيعون التحكم بأحلامهم يعني وهو بداخل الحلم يكون مدرك أن هذا حلم ويستطيع تغيير مجرياته كما يشاء ويحقق ما لا يستطيع تحقيقه على أرض الواقع في الحلم يكون حلم حقيقي وليس حلم يقظة، فهو يكون في المرحلة الرابعة من النوم لهؤلاء الأشخاص , يقول العلماء :"أنهم الأكثر إبداعا والأكثر ذكاء ". 

لماذا ؟ لأنهم يستطيعون التحكم بعقولهم اللاوعي يعني تخيل أن نتحكم بعقلك الغير محدود هذه قوة عظيمة جدا يوجد مقطوعة موسيقية لا اريد ان اذكر اسمها هذه المقطوعة كلما استمعت لها تشعر أنها تنقلك إلى عالم آخر من التأمل , أنا استمعت إلى هذا المقطع من باب التجربة العلمية , لكن مؤلف هذه المقطوعة كانت لديه قدرة على التحكم في الأحلام والتحكم في اللاوعي الخاص به، فكان يقول أن كل مقاطع الموسيقية كان يؤلفها وهو نائم ويستيقظ فقط لكتابتها. 

طبعا هذا الأمر منطقي لأنه يستطيع التحكم بعقله واللا وعي أقوى من العقل الواعي وبالتالي الإبداع المطلق , و في النهاية أحبتي في الله شاركني برأيك في مكان التعليقات .

إقرأ أيضا

💬تعليقات